تــــــراث الملحــــــون

منتـــــــدى يهتــم بفـــــن الملحــــــــون
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلبحـثدخول

شاطر | 
 

 قصيدة زال تقليده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 443
تاريخ التسجيل : 27/01/2008
العمر : 117

مُساهمةموضوع: قصيدة زال تقليده   السبت 22 سبتمبر 2012 - 9:11

قصيدة زال تقليده

مرمة : المبيت المثني
نظم: سيدي عبد القادر العلمي 1154 ــ 1266هـ



أما من اضعيف الزاد على السلوع رسام
مع التجار فبيبان اسواقها ايزاحـم
كفاه مسكين بسيمت هل ا لفن يسام
اولا ادرك من دلك الفن غير الاسـم
تاجر بغير بضاعة بالفضول يتهام
كْمَ ادخل يخرج حد اشطارته ايساوم
ما اوصل ما كتبوه الواصلين ف:َزمام
غير تهمة فيده من جملت المتاهـم
الطالب ايْجارة للخدمة ايشد لحزام
يبرّْ بْمخدومه وَ الطاعتـه يْلازم
يجتهد بالصبراويرجى سعود ليام
كيف يرجى الراحة من هُ مريض عادم
اولا يقول اخدم ناس الحال كمن اعوام
وَلا نظر للوصل ايشارة او لا علايم
اولا يكون قليل الصرخة كثير لَمْلامْ
اعيان راسه يقضانا و الضمير نايم
اولا ايكون مثل من يغشاه صب لوخام
اوْساعت الرافة يوجد ساكنه مفاكـم
اولا يكون على الحرب بلااسلاح مقدام
باش يلقى صدمت لوغا إلى اتلاطـم
اولا يكون على البعض من لوراد قدام
دون عارف شيخ مربي فقيه عالم
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
ما ابلقيا فمسالك ذ الفنون يـُرام
"الصبع لعوج ما واتاوه الَخواتـم"
الدوا النافع مر مرورته ف لفوام
ينجرعْ ماها بالتكليف للحلاقـم
اوسرها للجوف اينقي عفون لسخام
من القلب الملسوع المبتلي السـاقم

زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ

التلامد فحجر لشياخ زي ليْتام
من اطريق القوم المحجور ما يخاصم
حين يكمل حاله والرشد فيه يفهام
يحل تحجيره من هُوَ عليه ْ حـاكم
كَ جنان إلى صب عليه مُزْنْ لغمام
عاد هيجان القاحه فالدجا الباهم
يزين غرسه يطفح زهره بطيب انسام
بعد زهره يثمر ويعود رَوْض ناعم
ما يلوم من عشقْ من فاتْ فيه لغرام
لينْ جفنه في بحر الحب كان عايم
إلى ايشوف اخيال احبيبه افغيب لمنام
ايقول أيست الهجر اونلت فرح دايم
أمّا إلى حل الجمع أواصله بلقدام
اونادمه وحيا بيه عواهد المراسم
ايْصدّق الرُّؤْيا يَشرحها ابخير وسلام
ايْصيبْ حُسن الفال التعبيرها موالم
يرتحم بالسر الكلي التام الـعام
فْ:مَنْزْلة محجوبة عن لَومْ كل لايم
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
زاوك فالسنا وادخل تحت ضل لعلام
اولا تكدر صفو الحسنات بالمأتم
اولا تبدل صفو اليقضا بريبْ لَحـلام
اولا تبارز سر اهل الكشف بالمنايم
كون في مجمعهم زاكي اعقيل مفهام
اوكون عند الامر إلى أذنوك عازم
غارس الحيلة ما يجني اثمارلمرام
مثيل من يحرث حب القمح فالصمايم
ما يفوز بغلا بها عليه ينعـام
ما يحصل راحا شوره ايعود نادم
الوراد بلا لدة نوع مـن الألام
الغدير احداه أوهُوَ اعطيش فـاحم
من اتعب فالمبدا يرتاح عند لخـتام
إلى برا ضر القلب ارتاحت القوايـم
ما يله سهم قصيرالباع بين لسهام
لو يكون فظاهر فعله احريص حازم

زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ

واش حق الصبي يوم الخلوق يفطام؟
لَلْبى تدي امه لا طعم ليه رايــم
غيرْ كَ:تخرج ذاته من اغموق لرحام
المن انشاه ايسبح و على اللبا يناهم
يوجد نْعيم فصدر الأُمْ بيه يرحام
كيف يرحام اضعيف النبت بالرّْهايم
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
من افقد تيسيره بين لَلأنـام يُدْمامْ
ضيقْ لْمْعيشة ايكسرهمت الصلادم
كيد هذ الدنيا قانون صرح يـعلام
إلى بان ضوْ الشمس اتزاحْتْ الدواهَمْ
صالح الري لْصُحبت هل الخير يُلهام
يا اهناه إلى كان بحقهم قايم
قوم نظرتْهمْ فمن حبهم تغـنام
ما يمل انصاحا و على لوفى مداوم
كل من يحضر مجمع ذْكرهم يرحام
يعاين الرافة باعتقاد لِه جــازم
احلاوت العطف ايطلبوها اخصوص واعوام
والغراض اختلفت بطبايع العوالم
والسباب المربوح مع اوقوف ليام
ا تْـحل باب المنزل واتفتحت الشراجم
إذااخفاوْا اهْل الحكمةعن قلوبْ لغشام
ايـنـقـدهـم اهل التمييز بالوسايم
يستنشقوا طـيبْ المسك امنظفينْ لخشامْ
لو ايـْنحْجبْ عنهم فدواخلْ المكاتمْ
القْمرْ من البعيدْ يْغطيهْ ثوبْ الغيامْ
او الغلاسْ اتراهْ اعلى دارته اركايمْ
ا يْـبا نْ شطـره وبياضه علْ الجو اسْهامْ
كما ايبان الشـيبْ من اسحومتْ اللمايمْ
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
من احفظ خمسة د الحكمات حِفظ محكام
اوْ فيه رسخوا كي رسخْ الوشـمْ فالمعاصمْ
الـصمتْ وَالـعَزلة وَالهَدْنة اوتَرْك لمـلام
والقناعة اوْفْراقْ البعضْ من ابنادمْ

زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ

يعتدل ميمونه والـسعد ليـه يُسقام
يرْ تْفعْ بـعـدْ الخفْض الْهَـامتْ الدراغمْ
اوْمن اترك خمسة ذا السيات ترك عـزامْ
من جملت المحروم اللي اعليهْ حـارمْ
الحسد وَ الكبراُولَجْفا وْضيق لَشيامْ
وَ الطمع بيت الدل وامنْصْبْ الْحْشايمْ
كُل سية من ذا السٍّيّات ضرّْها سامْ
فاقْ سَمّْ الحيات رواقط السوادمْ
اهبيل من يزعم يتزيَّا ابزي لكـرامْ
وَ المَريدْ على جيده بالقدام زاطمْ
ما ايليقْ ايوَجَّهْ وَجهُ الْهذ المقـامْ
غيرْ من نفسه في مَلْكه امثيلْ خادمْ
اتريَّض ارباب الفنّْ انفوسها اللَّقْوامْ
اكي اتريَّض لَعرب اعواصـي لَهجايمْ
واشْ من بات اعلى فترة او ظلْ هُوامْ
كيف من بات اعلى يْصَلّي او ظل صايمْ
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
الشريعة زجرت من بان فيه الا ثَامْ
لو ازعم وَين قلبه من الجَهل سالمْ
والحقيقة يَفعلْ ماراد مول لحكامْ
عبد رحمه سيده ما ضرته اجْرايمْ
احياهْ بالثّوبة من يحي ارميمْ لعظامْ
اوأَيده بلقرب اونقده من النقايـمْ
الحْليم البر الشافي الغني العلامْ
ايْنَتج العقما وِيْنطق البوا كمْ
سر لِجابة فَصدور الرجال مكتامْ
فوق ما يَكتموا الَكنوز وَالجرايمْ
نَعتها خبروا بوجوده لْسون لقلامْ
او خرق عادتها فيه اقصارتْ الفواهمْ
انْفايَسْ الدُّرّْ مَنْ جْوَافْ الْبْحورْ يُغْنامْ
اوْلاَ ايْغوصْ اعْليها إلا شْجيعْ زاعَمْ
مَشْتْمَرْ امْعَ موجْ الْبْحَرْ شيخْ عَوَّامْ
مَنْ الصّْغُرْ مَتْوَلَّعْ بَصْيادَتْ الَغْنايَمْ


زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ


كُلّْ كَنْزْ فْ: بَابُه حُرَّاسْ ليهْ خُدَّامْ
اوْمَنْ اوْضايَفْ شَرْطُ لَبْخورْ وَالْعْزايَمْ
مَ ايْفَتْحُ إلاَّ تاقي احْكيمْ نَجَّـامْ
مَ ايْهَمُّ رصْدْ اوْ لاَ اتْرَهْبُ اطْلاسمْ
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
امْنينْ يَتْنَظَّفْ مَنْ لَدْناسْ قَلْبْ لَغْلامْ
يَرْتْحَلْ الشيطانْ أللّي فيه كانْ قايَمْ
كَ: الْمْزانْ إلى صَبّْ اعْلى ايْبيسْ لَكامْ
زْمَرّْدُه يَصْبَحْ فوقْ ابْياضْ لاَرْضْ راشَمْ
وفي نسخة"بيهْ يَحْيا منْ بَعْدْ ايْبيسُ ايْعودْ ناعَمْ"
يَلْبَسْ أيزارْ اخْضَرْ وِيْلوحْ ثَوْبْ الْحْطامْ
لَشّْبابْ ايْوَليّ مَنْ بَعْدْ كانْ هارََمْ
اعْلى اعْطافْ اجْنابُ يَرْخي اطْرافْ لَكْمامْ
منَ الزّْهَرْ وعلى الرَّاسْ يْشَيّْدْ الْعْمايَمْ
ايْطَرَّدْ اخْيالْ السّوءْ مَنْ ظْميرْ مَغْيامْ
حينْ يَضْحَكْ وَجْهْ انْوارُ ابْثَغْرْ باسَمْ
بَبْهَجْتُ يَنْفَرْ منْ لَمْزاجْ ريحْ لَهْيامْ
كيفْ تَنْفَرْ لَعْوارَضْ مَنْ احْروف لاَسَمْ
الى انْشَرْ دُرّْالْقاحه فَ: اسّْلوك مَُنْظامْ
ابْتَنْضيمْ انْواره تَتْزَيَّنْ الْمْشامَـمْ
عْلى اكْمال الْحُسْنْ الْباهي النَّايْرْ التَّامْ
مَخْتْلفَْ لَغْصانْ وَلْغْراسْ والنّْسايَمْ
فيهْ يبْهَتْ واتْحيرْ ادْهانْ كُلّْ رقامْ
رايْقْ النّقْشْ امفَنَّنْ صاحْبْ التْراجَمْ
ما يْمَيَّزْ هَذْ التَّرْتيبْ جَلفْ مُبْهامْ
زَيّْ صَمّْ الْمَسْمَعْ فَمْحافْلْ النّْغايمْ
اوْ زيّْ امريضْ أدا شاوْروهِ فَطْعامْ
اوْ منْ اعْوايدْ لَمْريض الزُّهْدْ فَ:الْمْطاعمْ
مايْلَيَّنْ صْخورْ الصَّلْدْ سيلْ لَدْيامْ
لو ايْباتْ عْليها وِيْضَلْ ماهْ ساجَمْ
زال تقليده من صلى فخلف ليمام
إلى ايكون فسر اضميره ايقين جازام
الْعْقيلْ ايْخَمَّمْ وِيفَقْه التَّخْمامْ
في اعْجوبْ الْخَنَّاسْ امْهَيّْجْ الْمظالَمْ
اوْساوسُ تَسْري فَالاجسادْ سرْيْ لَمْدامْ

زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ

ياخودْ بالْعْروقْ امعَ الْقَلْبْ وَالْجْماجَمْ
داهْ شاعْ اوذاته خَتْفاتْ عَللّْْ الَعْالمْ
كيفْ خَتْفاتْ فْلَعْضا عَلّْتْ الْبْلاغَمْ
مايْمَكْنُ قَيَّاسْ ايْشَدْ فيهْ بَسْهامْ
اوْلايْطَعْنُ رمَّاحْ اقْوي ابْسَنّْ فاصَمْ
منْ اعْتَصَمْ بالله اوْفازْ بْ: لْعْتِصامْ
هَمّْتُ تَفْعَلْ فَعْلْ البَنْدْقي الصَّارمْ
وِينْ ما ايْقَبَّلْ وَسْواسْ اللّْعينْ يُرْجامْ
يَنْطْرَدْ وَالْجْمَرْ فْ: نَحْرُ لْهيبْ ضارَمْ
قومْ طَهَّرْهُمْ الْمولى اقْلوبْ وَجْسامْ
لَلْعينْ ايْظَهْروا في صورْتْ الدّْْراغَمْ
مَ ايْواجَهْ لَعْدُ صافي ايْقينْ فَخْصامْ
ايْعَرْفُ يَسْري سَرْيْ الْعَرْقْ فَ:الْمْسامََمْ
مَنْ اسْلَمْ منْ ضيمُ مُحالْ كانْ يُضامْ
صارْ مَغْلوبُ وَالْمَغْلوبْ ما ايْلاطَمْ
مَ ايْنَحْجَبْ منْ فَزْعَتْ دَ الْعْدُ الْمَشْـئامْ
غيرْ مَنْ بَ: الْحقْ يْقينُه اصْحيحْ لازَمْ
منْ اصْفى مَنْهاجُ وَلْفى اسْعودْ ليّامْ
رايْسْ الْحَكْمة بْلِجابة ايْجيهْ عازَمْ "قادم"
هَلْ لَوْفى نَظْرَتْهُمْ الْكُلْ ضَرّْ بَرْهامْ
والْمْألَّمْ م يسْتَغْنى عْلى التّْمايَمْ
زالْ تَقْليدُه منْ صَلّى فْ: خَلْفْ لِمامْ
إلا ايْكونْ افْسرْ اضْمير ايْقينْ جازَمْ
تمت القصيدة بحمد الله وعونه


ملحوظة: كان يحلو للأستاذ الجليل سيدي محمد الفاسي رحمة الله عليه أن يسمي هذه القصيدة ب <القيسارية > فكان يقول في شأنها: كلشي فيها والقسارية في لهجتنا الدارجة هي سوق تشمل كل ما يتعلق باللباس والزينة فما عليك غير دخل وخرج مقضي كل ما بغيتي . انتهى كلام محمد الفاسي رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malhoun.superforum.fr
 
قصيدة زال تقليده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تــــــراث الملحــــــون :: منتدبـــــات الملحــــون :: قصائـــــــــد مقـــــروءة-
انتقل الى: